عاجل

داعش يعود إلى إدلب.. بعد دخول القوات التركية

داعش يعود إلى إدلب.. بعد دخول القوات التركية

1 735066

سيطرت مجموعات من تنظيم داعش على أراض في شمالي محافظة إدلب، بعد أيام فقط من دخول قوات تركية إلى المنطقة.

وتمكن مسلحو داعش من استعادة أراض في المحافظة، على إثر اشتباكات مع تنظيم آخر، وذلك بعد نحو أربع سنوات من طردهم من المنطقة، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، السبت.

وقال المرصد السوري إن مسلحي التنظيم سيطروا على قرية باشكون، بعد اشتباكات مع تنظيم "هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة سابقا).

وجاء ذلك بعد أيام من المواجهات بين تنظيم داعش و"هيئة تحرير الشام" في محافظة حماة المجاورة، تمكن خلالها التنظيم المتطرف من السيطرة على مجموعة قرى في شمال شرقي المحافظة، بحسب المرصد.

وجاء ظهور داعش مجددا بعد أيام قليلة من إرسال تركيا لقوات إلى الشمال السوري دخلت من جهة إدلب، وحينها قال وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي إن هناك "خطرا حقيقيا" في منطقة عفرين السورية ولا بد من إزالته.

ويقصد الوزير التركي بقوله "الخطر الحقيقي" الأكراد، الذين يشكلون غالبية السكان في المدينة السورية.

وسبق للقوات التركية أن شاركت في معارك في شمال سوريا استهدفت خلالها المسلحين الأكراد أو وحدات حماية الشعب الكردية، التي تشكل الخطر الأكبر من وجهة نظر أنقرة.

وكانت تركيا قد أطلقت عملية عسكرية في الشمال السوري أطلقت عليها اسم درع الفرات، في أغسطس عام 2016، قالت حينها إن الهدف منها إبعاد مسلحي داعش عن الحدود التركية، لكن العمليات تركزت على قتال وحدات حماية الشعب الكردية في المنطقة، حيث حيث ترغب أنقرة في منع أكراد سوريا من السيطرة على الشريط الحدودي مع تركيا وإقامة منطقة حكم ذاتي هناك.

عباس وبابا الاقباط وشيخ الازهر يرفضون استقبال نائب ترامب

عباس وبابا الاقباط وشيخ الازهر يرفضون استقبال نائب ترامب

NB 223730 636484828631883990

اتسعت دائرة عدم الترحيب بنائب الرئيس الأميركي مايك بنس الذي يزور المنطقة في النصف الثاني من ديسمبر الجاري، احتجاجا على قرار الرئيس ترامب باعتراف بلاده بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ورفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس، امس السبت، أن يلتقي نائب الرئيس الأميريكي، حسبما أفاد مستشاره.

وقال مجدي الخالدي لوكالة الأنباء الفرنسية: "لن يكون هناك اجتماع مع نائب الرئيس الأميركي في فلسطين".

وأضاف أن "الولايات المتحدة الأميركية تخطت الخطوط الحمر بقرارها المتعلق بالقدس".

من جانبه، حذر البيت الأبيض الفلسطينيين من أن إلغاء لقاء عباس وبنس قد يؤدي إلى "نتائج معاكسة"، وقال مسؤول في البيت الأبيض إن "بنس لا يزال يعتزم لقاء عباس كما هو مقرر" .

واعترف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، الأربعاء، في خطوة قال إنها تأخرت كثيرا، ولاقت غضبا فلسطينيا وعربيا فيما اعتبرتها تل أبيب "خطوة تاريخية".

وشهدت الأراضي الفلسطينية مواجهات ومسيرات دامية قتل فيها اثنان وأصيب نحو ألف برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، كما قتل اثنان آخران في قصف صاروخي على قطاع غزة.

ومن جانبه، أعلن بابا الأقباط في مصر تواضروس الثاني يوم السبت أنه لن يلتقي بنس في القاهرة، احتجاجا على قرار واشنطن حيال القدس.

وكان شيخ الأزهر أحمد الطيب، قد أعلن الجمعة، رفضه طلب بنس لمقابلته عندما يزور مصر، معربا عن تأييده لـ"انتفاضة فلسطينية جديدة".

وقال الأزهر في بيان إن "السفارة الأميركية بالقاهرة تقدمت بطلب رسمي قبل أسبوع، لترتيب لقاء لنائب الرئيس الأميركي مع فضيلة الإمام الأكبر بمشيخة الأزهر الشريف، خلال زيارته للمنطقة، ووافق فضيلة الإمام الأكبر في حينها على ذلك".

وأضاف: "إلا أنه بعد القرار الأميركي المجحف والظالم بشأن مدينة القدس، يعلن الإمام الأكبر شيخ الأزهر رفضه الشديد والحاسم لهذا اللقاء، مؤكدا أن الأزهر لا يمكن أن يجلس مع من يزيفون التاريخ ويسلبون حقوق الشعوب ويعتدون علي مقدساتهم".

قراصنة كوريا الشمالية يسرقون "بيتكوين" في فورتها

قراصنة كوريا الشمالية يسرقون "بيتكوين" في فورتها

1 1003169

قالت خبراء في الأمن الرقمي، إن كوريا الشمالية تسعى إلى الاستفادة من قيمة "بيتكوين" المتصاعدة، عبر قرصنة المبادلات الجارية بالعملة المثيرة للجدل.

وأوضحت أشلي شين، وهي باحثة مستقلة في الأمن الرقمي، أن الارتفاع المتواصل لعملة "بيتكوين" يفتح شهية قراصنة الإنترنت، وفق ما نقلت "سكاي نيوز".

وأضافت شين، أن الحصول على عملات رقمية يبدو سهلا بالمقارنة مع العملات التقليدية الأخرى، "ولذلك تبدو تلك المساعي معقولة لدى القراصنة".

وسجلت "بيتكوين" ارتفاعا مذهلا، خلال العام الجاري، وفي الأسبوع الماضي تحديدا، حيث بلغت مستوى 16 ألف دولار، وهو ما يعني أن العملة الرقمية زادت بـ1500 في المئة في مدة وجيزة.

ورصدت شين مع عدد من زملائها، هجمات إلكترونية، من قبل مجموعات قراصنة تعرف بـ"لازاروس" و"بلونوروف" و"آندارييل"، ويشتبه في أن تكون عمليات منسقة من كوريا الشمالية.

واستهدفت الهجمات الإلكترونية، بنوكا في كل من أوروبا وكوريا الجنوبية، فضلا عن أجهزة الصراف الآلي ومبادلات العملة الرقمية "بيتكوين".

ونبهت شركة "فاير آي" الأميركية للأمن الرقمي، قبل أشهر، إلى أن كوريا الشمالية تسخر القراصنة للاستفادة من العملة الرقمية، في مسعى للالتفاف على العقوبات الدولية المفروضة عليها بسبب برنامج التسلح النووي والصاروخي.

وأوردت شين أن الهجمات الإلكترونية التي كان يشنها قراصنة مرتبطون بدول، اعتادت أن تسرق المعلومات، لأغراض استخباراتية، أما اليوم، فيحاول أولئك المهاجمون قرصنة المؤسسات المالية مثل البنوك ومبادلات البيتكوين، لأجل الانتفاع منها ماليا. وتضيف الباحثة أن تلك الهجمات فشلت حتى الآن في أن تحقق ما تريد.

وتقول الوكالة الوطنية للجريمة في بريطانيا، أن بيتكوين ليست سوى واحدة من بين ألف عملة رقمية، وأضافت أن أغلبية تلك العملات المستعملة بعيدة عن عالم الإجرام.

وتورد الوكالة، أن قراصنة النت يستخدمون العملات الرقمية بمثابة طريقة من طرق شتى لغسيل الأموال، وتضيف أنهم واهمون في ذلك، إذا اعتقدوا أن من غير الممكن رصد معاملاتهم والبقاء غير معروفين.

تزايد مفزع لحالات الإيدز في الخرطوم

تزايد مفزع لحالات الإيدز في الخرطوم

Doc P 132575 636484162383304108

كشفت وزارة الصحة في ولاية الخرطوم عن ارتفاع نسبة الإصابة بمرض الإيدز وبتزايد مضطرد من عام إلى عام.

ووفقا لفحوصات الوزارة التي أجرتها على 17.475 عينة بينهم 1400 من مرضى الدرن، تأكدت إصابة 1.317 حالة بالإيدز.

وأكدت الفحوصات العامة أن عدد الإصابات بلغت حالة في كل 5 آلاف حالة، بنسبة بلغت 0.02 في المائة، كما كشفت الفحوصات عن إصابة 16 حالة من ضمن 655 سيدة حامل.

وحذر وزير الصحة بالولاية مأمون حميدة، الفنيين بالمؤسسات الصحية من اعطاء او تمليك نتيجة الفحوصات إلى المرضى.

وبين سبب ذلك بما قد يلحقه الفحص من أضرار نفسية تقع على المريض ازاء خوفه من الموت بسبب الكشف عن نتيجة الفحص بصورة مفاجئة.

أمريكا تبدأ التنفيذ الكامل لأمر حظر السفر

أمريكا تبدأ التنفيذ الكامل لأمر حظر السفر

NB 223650 636483949815904329

اعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، إنها بدأت التنفيذ الكامل لأمر حظر السفر الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب والذي يستهدف 6 دول ذات أغلبية مسلمة بعد 4 أيام من قرار للمحكمة العليا سمح بتنفيذ الأمر أثناء نظر الطعون القانونية عليه.

وقالت الوزارة في بيان لها، إن "القيود لن تكون دائمة وقد يتم رفعها مع عمل الدول مع الحكومة الأمريكية لضمان سلامة الأمريكيين".

هذا وأصدرت المحكمة العليا الأمريكية حكماً لصالح الرئيس دونالد ترامب الثلاثاء الماضي، بشأن حظر السفر على مواطني 6 دول ذات أغلبية مسلمة.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم 23 أيلول الماضي، أن الولايات المتحدة ستحظر دخول مواطني كوريا الشمالية إليها في إطار حظر سفر جديد يفرض قيودا إضافية على إيران وتشاد وليبيا وسوريا وفنزويلا واليمن والصومال، وذلك ابتداء من 18 تشرين الأول، وتم رفع السودان من اللائحة.

يذكر أن الأمر التنفيذي الذي أصدره ترامب في 27 كانون الثاني الماضي، يقضي بمنع المواطنين من إيران والعراق وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن من دخول الولايات المتحدة لمدة 90 يوما.

وشمل القرار أيضا منع كل اللاجئين من دخول البلاد لمدة 120 يوما، بالإضافة إلى حظر استقبال اللاجئين من سوريا.