ظريف ينتقد تصريحات تيلرسون التي دعا الى عودة الفصائل المدعومة من ايران الى ديارها

ظريف ينتقد تصريحات تيلرسون التي دعا الى عودة الفصائل المدعومة من ايران الى ديارها

 23

انتقد وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، اليوم الاثنين، تصريحات وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، التي دعا فيها إلى عودة الفصائل المدعومة من إيران في العراق إلى ديارها.

وقال ظريف في تغريدة له على موقع “تويتر”، “إلى أي بلد يعود العراقيون الذين نهضوا للدفاع عن أنفسهم لمواجهة جماعة داعش”، متابعا “أنه أمر مخجل للسياسة الأمريكية المملاة من طرف البترودولار”.

وكان وزير الخارجية الأمريكي، قال، أمس الأحد، إن الوقت قد حان كي تعود الفصائل المدعومة من إيران إلى ديارها، وكذلك مستشاروها الإيرانيون بعد أن ساعدوا العراق على هزيمة تنظيم “داعش”.

الغارديان: إيران الرابح الأكبر من هزيمة داعش لاستفادتها من أخطاء أمريكا

الغارديان: إيران الرابح الأكبر من هزيمة داعش لاستفادتها من أخطاء أمريكا

 gggggggggg

خصصت صحيفة الغارديان افتتاحية عددها الصادر، الاثنين، لشأن شرق أوسطي تحت عنوان "إذا خسر تنظيم داعش الحرب في العراق وسوريا فالرابح الأكبر هو إيران"، لافتة الى أن الأخيرة مستفيدة من أخطاء الإدارة الأمريكية وسوء تقديراتها. 

وتنطلق الافتتاحية من حدث سيطرة قوات سوريا الديمقراطية على مدينة الرقة السورية التي كان التنظيم أعلنها عاصمة لما عرف بدولة خلافته.


وتقارن افتتاحية الصحيفة بين انتصار القوات الكردية السورية في الرقة و هزيمة قوات البيشمركة الكردية في كركوك في العراق، التي تراها جزءا من عملية إعادة اصطفاف فوضوية في المنطقة، حيث سارعت جماعات مسلحة محلية أسهمت في القضاء على تنظيم الدولة، ودول في المنطقة ترعاها إلى تحصين مواقعها وملء الفراغات التي تركها غياب التنظيم.

وتشدد الصحيفة على أن التحالفات تبدو متغيرة في ظروف متحولة وأن الخطوط ترسم على الرمل في منطقة في حركة دائمة لا يمكن لأحد أن يتوقع نهاية اللعبة فيها.

بيد أن افتتاحية الصحيفة تخلص إلى القول، إن ثمة دولة واحدة قد ربحت حتى الآن أكثر مما خسرت في الحروب متعددة الأوجه في المنطقة، وهي إيران.

وترى الصحيفة، أن "هيمنة إيران تنامت في كل من العراق وسوريا ولبنان، حيث توجد قواتها أو فصائل تدعمها على الأرض بقوة، مستفيدة من الفوضى الضاربة أطنابها فيها وأخطاء الإدارة الأمريكية وسوء تقديراتها".

إيران تحدد ممرا حدوديا بديلا لتصدير سلعها إلى العراق

إيران تحدد ممرا حدوديا بديلا لتصدير سلعها إلى العراق

NB 219100 636439936122628812

أعلن مسؤول إيراني، الخميس، عن تعيين منفذ "سومار" معبرا بديلا لتصدير السلع الإيرانية إلى العراق خلال زيارة أربعينية الإمام الحسين "ع".

ونقلت وكالة أنباء "فارس" عن فرهاد همتي، مسؤول قائممقامية مدينة كيلان غرب التابعة لمحافظة كرمانشاه قوله، إنه تم "تعيين منفذ سومار معبرا بديلا لتصدير السلع إلى العراق خلال أيام زيارة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام، بدلا من منافذ برويزخان وخسروي والمناطق الحدودية الأخرى للبلاد".

وأضاف همتي "لقد اتخذت كافة التدابير اللازمة في هذا المجال وان البنى التحتية متوفرة حاليا في منطقة سومار الحدودية".

وتابع همتي أن "منفذ سومار مهيأ كذلك لعودة الزوار في حال ازدحام منفذ خسروي الحدودي إذا تطلب الأمر".