عاجل

هل ستعود أحلام إلى برنامج "ذا فويس"؟ تسريبات كشفت ما يحدث في الكواليس

هل ستعود أحلام إلى برنامج "ذا فويس"؟ تسريبات كشفت ما يحدث في الكواليس

685963c51852eb124ce29b7b44effb841f1cd223 101217121014

كشفت تقارير صحفية عن عودة الفنانة أحلام إلى برنامج "ذا فويس" The Voice من جديد، وذلك بعد أجرت قناة MBC معها مفاوضات لتقريب وجهات النظر.

وذكر أن أحلام ستعود إلى "ذا فويس" بعد إزالة أسباب الخلاف مع قناة MBC، وبعد أن أبدت ولائها ومحبتها لشبكة القنوات التي دعمتها في مشوارها الفني، بحسب موقع باباراتزي.

وكشف الموقع أنه حتى الآن لم يتضح هل ستكون الفنانة نوال الكويتية مع الفنانة أحلام في نفس لجنة التحكيم، أم سيعود البرنامج مثل سابق؟!

08cc6f56a39077f42cf9db80fe6de36bf1c1530d 101217121014

وفي ذات السياق، كانت أخبار عودة أحلام إلى برنامج "ذا فويس" قد تم تناولها في الشهر الماضي، إلا أن مصدراً من داخل MBC نفى الأمر تماماً، مشيراً إلى إنه لا يوجد أي أخبار بهذا الصدد، بحسب موقع النهار.

وكانت الفنانة أحلام غادرت برنامج "ذا فويس" بشكل مفاجئ، لتحل عوضاً عنها الفنانة نوال الكويتية، ليتردد أن المراحل الأولى من البرنامج سيتم إعادة تصويرها من جديد مطلع العام المقبل.

وفي هذا الصدد، قالت نوال الكويتية عن قبولها برنامج "ذا فويس" هو أن الأزمة التي وقعت لزميلتها ليست بسببها لهذا هي لم تجد أي مانع من الموافقة على المشاركة.

نصيحة مفاجئة من توبا بويوكستون لبثينة الرئيسي في مهرجان دبي السينمائي

نصيحة مفاجئة من توبا بويوكستون لبثينة الرئيسي في مهرجان دبي السينمائي

a5285d652bbd8498a4e15f6f81d65b25452556b2 091217113849

فاجأت النجمة التركية توبا بويوكستون الفنانة بثينة الرئيسي بنصيحة مفاجئة في مهرجان دبي السينمائي في دورته الـ 14، حيث نصحتها بقص شعرها وعدم التردد.

 

وكشفت بثينة الرئيسيعن نصيحة توبا بويوكستون لها خلال حفل افتتاح مهرجان دبي السينمائي، بأن عليها قص شعرها وعدم التردد، مما دفع بثينة لسؤال متابعيها على انستقرام هل تستجيب للنصيحة أم لا؟

وكتبت بثينة الرئيسي تعليقاً على صورتها مع توبا بويوكستون قائلة: "نصيحة توبا اليوم...قصي شعركي ولا تترددي انا مالي شغل بس جنها خوش نصيحة، عاد انا وايد سمعت كلامكم .. هالمره بسمع كلام توبا .. وستيف بكره موجوده والمقص موجود ها نتوكل؟

توبا بويوكستون تنصح بثينة الرئيسي في مهرجان دبي
 

وكانت توبا بويوكستون قد حضرت حفل افتتاح مهرجان دبي السينمائي، وحرص عدد من النجوم العرب على التصوير معها، وكانت من ضمن هؤلاء المشاهير هي الفنانة العمانية بثينة الرئيسي.

كما حضرت توبا بويوكستون الحفل الذي أقامته ماركة الساعات السويسرية "أي دبليو سي "IWC"، باعتبارها سفيرة لهذه العلامة الفاخرة.

ولفتت توبا بويوكستون الأنظار إليها في مهرجان دبي بقصة شعرها القصيرة، إلى جانب بساطة إطلالتها.

لوحة "المسيح" لدافنشي تتجه إلى "لوفر أبوظبي"

لوحة "المسيح" لدافنشي تتجه إلى "لوفر أبوظبي"

1 1002630

أعلن متحف اللوفر أبوظبي، الأربعاء، أن لوحة المسيح "منقذ العالم"، التي رسمها ليوناردو دافنشي، وبيعت في مزاد في نيويورك بـ450 مليون دولار أميركي، في طريقها للمتحف.
وذكر المتحف، الذي افتتح في نوفمبر الماضي، على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أن اللوحة في طريقها إلى المتحف، دون أن يحدد موعد عرضها للجمهور.
وكانت اللوحة، المعروفة باسم "سالفاتور موندي" (مخلص العالم) بيعت في نيويورك بمبلغ قياسي بلغ 450 مليون دولار، لتصبح أغلى لوحة تباع في مزاد على الإطلاق.

وتوفي دافنشي عام 1519 ولم يبق من أعماله إلا ما يقل عن 20 لوحة، وتعد لوحة "سالفتور موندي"، التي يعتقد أنها رسمت بعد عام 1505، هي العمل الوحيد لدافنشي التي تخضع لملكية خاصة.

وفاة نجم الروك الفرنسي جوني هاليداي

وفاة نجم الروك الفرنسي جوني هاليداي

1711 johnny2 m 0

توفي المغني الفرنسي العالمي جوني هاليداي الأربعاء، عن عمر ناهز 74 عاما بعد معاناة مع داء السرطان الذي أعلن عن إصابته به مطلع 2017. ويعد نجم الروك الفرنسي الفنان الفرانكفوني الأكثر شعبية بين أبناء جيله، وأول فنان يتقلد وسام "فارس فيلق الشرف" في فرنسا.

انطفأ اليوم الأربعاء نجم "الروك أند رول" الفرنسي جوني هاليداي واسمه الحقيقي جون فيليب ليو سميت، عن 74 عاما، بعد معاناة مع داء السرطان، والذي كان قد أعلنه لجمهوره وعشاقه مطلع السنة الجارية.

مغني، ممثل، وصاحب حضور قوي على الساحة الفنية، تمكن جوني هاليداي من كسب إعجاب ومتابعة جمهور تجدد على مدار السنوات.

وفاة الكاتب والأكاديمي الفرنسي جان دورميسون عن 92 عاما

وفاة الكاتب والأكاديمي الفرنسي جان دورميسون عن 92 عاما

jean dormesson m

ودعت فرنسا ليل الاثنين الثلاثاء الكاتب، الإعلامي، والأكاديمي جان دورميسون، صاحب مقولة "لطالما هناك كتب، أناس لتأليفها وأناس لقراءتها لن يضيع شيء في هذا العالم الذي أحببناه كثيرا رغم أحزانه وفظاعاته"، عن عمر ناهز 92 عاما في باريس. ويعد دورميسون أحد أشهر الكتاب الفرنسيين، تميز بشعبية كبيرة وسط الفرنسيين، انتمى إلى اليمين الفرنسي وأحبه جزء من اليسار وتبنى أفكاره الأدبية.

رحل ليل الاثنين الثلاثاء الكاتب وعضو الأكاديمية الفرنسية جان دورميسون عن سن ناهز 92 عاما، نتيجة سكتة قلبية في منزله في الضاحية الباريسية نويي، كما أعلنت ابنته الناشرة هلويز دورميسون. وقالت هلويز "لطالما ردد أنه سيرحل قبل أن يقول كل ما يريد، وهذا ما حدث اليوم. لقد ترك لنا كتبا رائعة".

وانطلقت شهرة دورميسون الأدبية عام 1971، بكتاب "عظمة الامبراطورية"، الذي فاز بالجائزة الكبرى للأكاديمية الفرنسية.

التحق الكاتب بالأكاديمية الفرنسية عام 1973، وقبلها كان مديرا لجريدة "لوفيغارو" ونشر ما يربو عن أربعين كتابا.

عام 2015 حصل على أعلى تكريم يمكن أن يحصل عليه كاتب فرنسي في حياته، بعد أن نشرت أعماله في مطبوعات "لابلياد" التابعة لدار النشر "غاليمار". وهي المكافأة التي لا تنالها إلا الأعمال الأدبية التي دخلت تاريخ الأدب كأعمال سيرفانتس وفيليب روث وآخرين.

ميسرة سياسية

عرف عن الكاتب في السبعينيات من القرن الماضي مقالاته اللاذعة والذكية والساخرة في جريدة "لوفيغارو" اليمينية. وعام 1981 نشر مقالة شهيرة بعد صعود الاشتراكيين إلى الحكم يتوجه فيها إلى الرئيس الفرنسي فرانسوا ميتران كتب فيها: "أستدعي رئيس الجمهورية إلى محكمة التاريخ". ومن حينها صار الرجلان صديقين. واعتبر الكاتب في حوار مع جريدة "ليكسبرس" الفرنسية عام 2012 هذا المقال بمثابة بداية صداقته مع ميتران. " هكذا صرنا مقربين أنا وميتران. في أحد خطاباته قال هذه العبارة: من المؤسف أن يكون كاتب جيد بهذه البلاهة السياسية".

ونعى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عضو الأكاديمية قائلا: "كان يمثل أفضل ما في الروح الفرنسية. وهو مزيج فريد من الذكاء، والأناقة. كان أمير الأدب الذي لم يكن يأخذ نفسه على محمل الجد، المتبصر، المبتسم، لقد فقدنا كلمات جان دورميسون بالفعل".

وكان الراحل أبدى دعمه لماكرون خلال الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت في مايو/أيار 2017. في رحاب "الخالدين"

ابتدأ جان دورميسون الذي ولد عام 1925 مسيرته الأدبية منذ 1956. وهو من عائلة من النبلاء الفرنسيين يحمل أفرادها لقب الكونت. لكنه فضل نبل الآداب، وصار عضوا في الأكاديمية الفرنسية التي يلقب أعضاؤها بالخالدين.

درس الكاتب الراحل في "المدرسة العليا للأساتذة" وهي أهم المؤسسات الجامعية في التكوين في العلوم الإنسانية في فرنسا. وحصل على شهادة التبريز في الفلسفة، قبل أن يبدأ تجربة مهنية كموظف سام. مثل دورميسون فرنسا في عدة بعثات قبل أن يلتحق باليونسكو، التي عمل فيها كاتبا عاما، ورئيسا للمجلس الدولي للفلسفة والعلوم الإنسانية.

نشر جان دورميسون رواية الأولى عام 1956. ومن أبرز أعماله "الله، حياته، أعماله" (1981)، "جان يعبس، جان يبتسم" (1984).

تعاون الراحل منذ 1949 مع العديد من الجرائد من قبيل "باري ماتش"، و"أويست فرانس"، و"نيس ماتان"، وكان نائب رئيس التحرير لمجلة الفلسفة "ديوجين"، قبل أن يصير مديرها العام عام 1976.

وانتخب الراحل عام 1973 خلفا لرومان رولان في الأكاديمية الفرنسية، وكان له الكثير من المعارك الأدبية داخل الأكاديمية أهمها انتخاب أول امرأة عضو في الأكاديمية وهي الروائية مارغريت يورنسار.

وحصل الكاتب على جائزة شاتوبريان عام 1994 عن أعماله: "قصة اليهودي التائه" (1991) و"جمارك البحر" (1994).

وعرف عنه أسلوبه الأدبي الذي يمزج ما بين مواضيع جدية، وأسلوب ذكي يتميز بالخفة لقول الأشياء.

واستمر الكاتب في تأليف الأعمال الأدبية طيلة حياته، فنشر كتابا من جزءين عامي 1997 و1998 عنوانه "قصة أخرى للأدب الفرنسي"، ورواية "انظروا كيف نرقص" (2001) وكتابين يقدم فيهما "وصيته" هما "تقرير غابريال" (1999) و"كان الأمر جيدا" (2003). وفي عام 2005 أصدر "حفلة الدموع".

عام 2013 نشر أورميسون كتابا عنوانه "يوما ما سأرحل دون أن أقول كل شيء". وهو الكتاب الذي أكد فيه مرة أخرى على حبه الكبير للحياة وللأدب الفرنسي.